مزاكان نيوز

بيان حقيقة حول مقال “شكايات النصب والاحتيال على طاولة وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديـدة “

على اثر صدور مقال يوم أمس الخميس الماضي ، على موقع جريدة مزاكان نيوز  ، المتعلق بالنصب على مجموعة من المواطنين من طرف مقاول، مما اظطر المتضررين اللجوء للقضاء..
توصلت الجريدة ببيان حقيقة من طرف المعني بالأمر لتوضيح بعض الحيثيات.
حيث اكد المعني بالأمر الذي تحفظ عن ذكر إسمه ، أن الاتهامات و المغالطات التي وردت في الشكايتين باطلة ولا اساس لها من الصحة وان الغرض من الاتهامات الموجهة اليه تهدف إلى الضغط عليه ليرضخ لمطالب بعض المستفيدين من بقع بالتجزئة التي هو بصدد إنجازها، خصوصا وأنه سبق وان تعرض للابتزاز بنفس الطريقة في مرات سابقة، وتفاديا منه للشوشرة و ضياع الوقت ، نفذ ما طلب منه، وأنهم يعيدون الكرة للضغط عليه بجميع الوسائل كل مرة.

وأمام استمرار الضغط عليه ، قرر التصدي لمثل هذه الهجمات اليائسة اياً كان الثمن وان هذا التصرف لن يثنيه عن المضي قدما في الدفاع عن حقوقه و مصالحه المكفولة قانونا.
وأضاف المقاول بيان الحقيقة ، ان جميع المستفيدين سيتوصلون ببقعهم فور الحصول على التسلم المؤقت للأشغال.
هذا ويتوفر المقاول على  مجموعة من  الوثائق التي  تبين بما لا يدع مجالا للشك صدق إفاداته و تحتفظ الجريدة بنسخ من هذه الوثائق. ويتعلق الأمر بصورة لتقرير مفصل منجز من طرف المهندس المعماري رئيس المشروع حيث توضح ان الورش قد قطع أشواطاً متقدمة في الإنجاز.
بالاضافة الى شهادة صادرة عن المحافظة العقارية تتبث هوية صاحب العقار وتوكيل موثق يرخص للمقاول اجراء صفقات البيع والشراء و كذا رخصة مسلمة من الجماعة من اجل انجاز تجزئة عقارية.
هذا ويؤكد المقاول أنه له الحق في اتخاذ ما يراه مناسبا من اجل رد الاعتبار له ولمشروعه الذي تم المساس به.