حتى لا تتكرر فاجعة تارودانت… ساكنة أربعاء العونات تطالب بتدخل السلطات الاقليمية لوقف البناء بمجرى واد فارغ

5 سبتمبر 2019 - 12:31 م


مزاكان نيوز _ متابعة 

تعيش الجماعة القروية العونات التابعة ترابيا  لإقليم سيدي بنور، حسب العديد من السكان، أقصى مظاهر الإقصاء والتهميش من القائمين على الشأن العام محليا و إقليميا .

حيث أكدت عدة شهادات استقتها الجريدة أن الجماعة القروية أربعاء العونات  تعاني غياب البنيات التحتية وتفتقر إلى المرافق الحيوية مثل دار الشباب ودار الولادة مجهزة، وغيرها من المرافق الاجتماعية الأخرى…

وكانت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني و الساكنة ،قد  نظموا سابقا عدة وقفات احتجاجية، لإيصال احتجاجاتهم وصوتهم إلى المسؤولين المحليين والإقليميين من أجل إثارة انتباههم لحالة الطوارئ التي تعيشها مجمل مرافق الجماعة القروية للعونات.
وعبر السكان ومنخرطو الجمعيات، عن استيائهم وتذمرهم من غياب الاهتمام بحاجياتهم والإهمال والتقصير و غياب البنيات التحتية وتدني الخدمات العمومية المرتبطة بالنظافة والخدمات الصحية..

الى ذلك تطالب ساكنة اربعاء العونات  السلطة المحلية والإقليمية بسيدي بنور ووكالة الحوض المائي ببني ملال بالتدخل الفوري  لوضع حد للمخالفات التي تهم احتلال الملك العام المائي عبر بناء عدد من المساكن الخاصة و الورشات الصناعية و التجارية فوق و بجانب مجرى “الواد الفارغ” الذي يشق المركز قادما من بن كرير و المناطق المجاورة، مضيفين أن الأدهى و الأمر هو تورط رئيس المجلس الجماعي لأربعاء العونات بتشييد بنايات كما سبق الذكر خلافا للقانون رقم 95.10 الخاص بالماء.

وتنص المادة 12 من القانون المذكور، خاصة في باب تدبير الأخطار المتصلة بالماء، فرع الفيضانات، على “منع البناء في الأراضي التي يمكن أن تغمرها المياه، كما يرفض إقامة الحواجز والبنايات أو التجهيزات التي من شأنها عرقلة سيلان مياه الفيضان بدون ترخيص، إلا إذا كان الغرض منها حماية المساكن والممتلكات الخاصة المتاخمة”.

حري بالذكر، أن السلطات الإقليمية لسيدي بنور  قد راسلت السلطات المحلية والمصالح المختصة، بضرورة اتخاذ المتعين والرفع من مستوى التأهب نتيجة بعض مجاري الوديان والسيول التي تهدد المنطقة عموما.

BK20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *