درك الجديدة يوقف 11 فتاة و شخصان بملهى ليلي بمنتجع سيدي بوزيد

18 أغسطس 2021 - 3:04 م

مزاكان نيوز _ أحمد مصباح

يعود مجددا المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي للجديدة، ويضرب بقوة على أيدي الانتهازيين البراغماتيين، الذين يعرضون للخطر حياة وسلامة المواطنين، رعايا صاحب الجلالة، بانتهاكهم للقانون، وخرقهم التدابير الاحترازية والوقائية التي اعتمدتها السلطات العمومية بالمغرب، لمواجهة تفشي فيروس كورونا القاتل.

وهكذا، وتحت قيادة وإشراف قائد سرية الدرك الملكي، وبحضور قائد المركز القضائي، داهم المتدخلون الدركيون في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء، ملها ليليا شهيرا بمنتجع سيدي بوزيد، وأوقفوا من داخله بمقتضى حالة التلبس، 13 شخصا، رجلان و11 فتاة، بعضهم كانوا في حالة سكر، وبعضهم كانوا يدخنون النرجيلة، أو ما يعرف ب”الشيشة”، وذلك في غياب أي مسؤول عن المحل المخالف للقانون. حيث وضعت الضابطة القضائية، بتعليمات نيابية، الأشخاص الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية؛ فيما وجهت استدعاء لمسير الملهى الليلي، للحضور إلى المصلحة اادركية، قصد الاستماع إليه، في إطار البحث القضائي.

وبالمناسبة، فإن هذا التدخل الدركي يعتبر الثالث من نوعه، والذي قام به المركز القضائي، بالنفوذ الترابي لجماعة وقيادة مولاي عبد الله؛ إذ أوقف في ساعة مبكرة من صبيحة الثلاثاء 10 غشت الجاري، 14 شخصا من الجنسين، من داخل حانة شهيرة للخمور، بمنتجع سيدي بوزيد، على خلفية خرق حالة الطوارئ الصحية، وتقديم الكحول للزبناء خارج الوقت القانوني، الجاري به العمل بموجب القرار العاملي المرجعي.. كما أحبط المركز القضائي، المعروف اختصارا ب”بي جي”، في ساعة متأخرة من ليلة الخميس-الجمعة 5 – 6 غشت 2021، عملية ضخمة لتهريب الحشيش، في إطار الاتجار الدولي للمخدرات. حيث حجزت دورية تابعة لامركز القضائي 7 أطنان من “السموم”، كانت على وشك أن تعبر بحرا، تحت جنح الظلام، المحيط الأطلسي، في اتجاه الضفة الشمالية لحوض البحر الأبيض المتوسط.

إلى، فإن هذه التدخلات والعمليات التي قام بها المركز القضائي للجديدة، تندرج في إطار الحملات التمشيطية والتطهيرية التي تقوم بها بشكل اعتيادي، الدوريات الدركية التابعة ل”بي جي” ، في إطار حرصه على التصدي لتجليات الجريمة، والعمل على استتباب الأمن في مناطق النفود الترابي، التابعة لسرية الدرك الملكي للجديدة، موازاة مع السهر بالحزم والصرامة اللازمين على تفيل التدابير الاحترازية والوقائية، وفرض حالة الظوارئ الصحية، إثر تفشي جائحة كورونا، تماشيا مع الاستراتيجية الأمنية، التي اعتمدها المسؤول الأول لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، الكولونيل عبد الحميد الوالي.

 

BK20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *