ocp
ocp

وفاة غطاس أثناء جني الطحالب البحرية ودعوات بالابتعاد عن “الكونفلور” الهوائي

18 أغسطس 2023 - 12:31 م

لقي شاب عشريني ، حتفه أمس الخميس، بعد تعرضه للإصابة في ظروف غامضة أثناء عملية الغطس لجني الطحالب البحرية في عرض البحر بمركز مولاي عبد الله بإقليم الجديدة.
وكان الشاب ذو 20 سنة عازب الذي يتحدر من دوار الحياينة بجماعة سيدي بوزيد قد توفي بعد تعرضه لأزمة نفسية حادة عندما كان منهمكا في نشاط جني الطحالب في اعماق شاطئ مولاي عبد الله .
وحسب مصادر محلية فإن الحادث وقع بعرض البحر أثناء رحلة الغوص لجني الطحالب، حيث فوجأ ربان القارب الذي أبحر على متنه الغطاس، بجسم هذا الآخير طافيا على سطح الماء ، ليتم التدخل برفقة غطاس أخر كان مرافقا للطاقم أخر في رحلة الصيد من أجل رفع الضحية ، الذي كان لايزال على قيد الحياة ، حيث سارع الطاقم بإجلائه نحو شاطئ المريسة بجماعة مولايعبدالله، غير أن ضعف التكوين على مستوى تقديم الإسعافات الأولية، وكذا تأخر إلتحاق الجهات المختصة وسيارة الإسعاف جعل الغطاس يلفض أنفاسه الآخيرة.

فيما تمت معاينة الجثة من طرف الجهات المختصة قبل أن يتم إجلاءها إتجاه مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، في إنتظار إخضاعه للتشريح الطبي للوقوف على ملابسات الوفاة بأوامر من النيابة العامة المختصة.

وسلطت وفاة هذا الشاب الغطاس الضوء على معاناة الغطاسين الذين يمتهنون جني الطحالب ، حيث سبق أن كشف تقرير طبي سري أجري على عينة عشوائية من ممارسي الفطس، تتكون من 60 غطاسا ، إذ كشفت النتائج أن نصف من شملتهم الكشوفات يعانون أمراض الروماتيزم والتهابات رئوية حادة، ومنهم من بدت عليه بوادر أورام سرطانية، خاصة بعدما ابتعد أغلب ممارسي الغطس عن الطريقة التقليدية فى الغطس، و اعتمدوا على مضخ الهواء أو ما يصطلح عليه «الكونفلور» الخاص بالعجلات أو بالصباغة ، وهو محرك يعمل بالبنزين والزيت، وهي مواد ملوثة تبقى عالقة برئة الغطاس وتتحول مع مرور الأيام إلى التهابات وأورام خبيثة.
فعلى طول الشاطئ من سيدي بونعايم إلى سيدي عابد على مسافة 80 كيلومترا، يستعمل أكثر من 6000 غطاس «الكونفلور» الذي يزودهم بالهواء الضروري للغطس على عمق 25 مترا ولمدة نصف ساعة في كل غطسة، وفي هذا الصدد فإنه يسجل بين الفينة والأخرى وفيات في صفوف الغطاسة وهم وسط البحر يقومون بجني الطحالب، بسبب خطورة محرك الهواء وطبيعة المواد الملوثة التي يشتغل بها، على الرغم من الدعوات بالابتعاد عن هذا الجهاز الخطير ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!